Translate

انضم الى صديقات واصدقاء الحب والسلام والحرية‏

السبت، يناير 12، 2013

مازلت , انتظرك

مازلت , انتظرك
... مازلت , انتظرك
مازلت انتظرك 878634395.jpg

اراك هناك فى الافق البعيد
وأنــا
أعزف لحن ايامى
بصمت انيق
وحزن داخلى عميق

هل انساك الزمن حنين الكلمات؟
ام فارق الحب رقه الهمسات
وطالت بيننا المسافات
فأصبح الحزن مأوى لقلوبنا

اليك ياحبيبى
ابعث لهفتى واشتياقى

شوق يقتل ابتساماتى
وشغف يطلق آهاتى
مازالت احيا بك .. ومازلت انت كل أمنياتى


حبيبى .. أغلى من حياتى

شوقي لـكـ يقتلني .. و نبض قلبي ما زال يحيا بكـ ..


كل أجزائي و مكنوناتي تسألني عنكـ بلهفة و شغف ..
حنيني لـقربـكـ أصبح كـ حنين الصـدر لـ زفـرة الأنفاس ..
يكبر و يتعاظـم كـلما زاد بعدكـ عنّي ..

 
حبيبى .. أما آن لكـ أن تــعـود لـتطفئ لـهيـب
وجـدي و أنين الجوى في داخلي .. ما زلت في
انتظارك.. ما زلت على أمل أن تأتي و تجعلني
أنغمــس كليّـاً داخل مساحات أحضانـكـ فبـها
أجــد ذاتـي.. و بين أضلعك تنطفئ أنـّاتـي ..
ما زلــت أنــتـظـركـ مـع كـل اشراقـة فجــر ..


نعم حبيبي ، ما زلت بانتظاركـ .. صدقني لـم تعرف بعد حجم ذاك العشق النّابت داخل عروقي ..
  .. لـم تعرف بعد أنـكـ جـزء نابض مـن روحـي ..
و أن حبّـكـ هو من تـقـتـات عـلـيـه مشاعـري و لا تعيش إلا بـه ..

و لـم تعرف بعد مقدار تـلكـ الأشواق التي لفحت و ما زالت تلفح بنيران دواخـلي الـتي لم
تعد تنطق إلا بـكل شيء هـو أنـت ..

مازلت أنتظركـ .. مـا زلت أســمـع صـوت أنـفـاسكـ المتأججة ولهاً .. مـا زلت أرى تـلكـ اللمعة الصادقة
في نـظـراتك الآسرة والتي تحمل في أعماقها غرامـاً يكاد يـخـرج منـهـا بعنف و يعانق
نظراتـي الـحالمة و العاشقة لــه ..

مـا زلـت أرى كلمـات الـعـشـق تتمايل عـلى شفتيك .. و أتـذكر
كل أحلامنا و آمالنـا التي بنيناها معاً ولا زلنا نبنيها .. نعم رغم بعدك لا زلنا نبنيها .. فأنت معـي
هـنـا فـي كل تفاصيلي .. طيف رسمك يرافقني في يقظتي و منامي أحاكيه و أتسامر معه ..  كـيف نبني دروبنا و نزرعها وروداً و نقاءً .. كيف نعبّد طريق مستقبلنا بزهور الحب
و خالص السعادة ..

.. ما زلت أشتاق إليك و أشتاق .. ولا أعلم لـشوقي لك اتجاهاً ولا كميّة ...
وليس بمقدوري حتى حـصـره .. فـ بحق لـيـس لـه حـدود .. ليت بقاموسي كلمة تصف مقداره
.. ليت في معجمـي كـلمـة تفيك حقكـ المفعم فـي الـحـب ..

 
 حبيبي .. رغـم تلك المسافات القاسية بيننا .. رغم تلك الحدود التي تفصل بين أجسادنا ..
إلا أن أرواحـنا ما زالت متعانقة .. و أنفاسنا ما زالت متشابكة مع بعضها في داخل كلٍ منّا ..
لا زلت أذهب إلى كل مكان كان لنا فيه أحلى ذكرى .. و أحـادث خيالاتـك المرتسمة أمامي ..
و أستشعر اللحظة التي جمعتنا .. و كأنني فعلاً مـعـكـ .. أستشعر تلك الأحاديث الجميلة معك
خصوصاً تلك التي تستمر لوقت طويل و يتخللها ، همسات..ضحكات.. أوامر .. مشاكل و
خـتـامـهـا أحــبــك ..




.. لا تطـل غيابكـ أكثر فما عدتُّ أقوى على هذا العذاب .. أرجوكـ و بحق كل الأشياء
عد إلــي .. و أعـد لـ مبسمي البهجة .. و لنبضي الانتعاش .. و لعيني الضياء فمن عيونك أنت
أستمـدُّ قـدرتـي على رؤية جمال الأشياء .. فأنت من يجمّل الدنيا بعيني ..
عـد إلـي .. فمنك أنت أستقي حلاوة أيامـي .. و شـهـد الصدق مـن حبّك السـامـي ..


مـع كـل تلـكـ الكلمات يا
حبيبى .. مــا زلــت أنـتـظـركـ
 
مازلت
انتظرك مع كل اشراقه فجر
ويحتوينى امل يسكن ذاتى
اراك..
وكلمات العشق تتمايل على شفتاك
وحروف الحب اراها فى عيناك

هنآ فى كل تفاصيلى .. وذكرياتى
طيف هادىء يرسم صورتك
لاننى
مازلت فى انتظارك




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق