Translate

انضم الى صديقات واصدقاء الحب والسلام والحرية‏

الجمعة، مارس 08، 2013

نصائح تحمي الأطفال من تهديدات الانترنت
 
 
يتيح الانترنت الآن للأطفال الاستماع إلى الموسيقى وسحب مختلف الأفلام وممارسة مختلف الألعاب والبحث عن المعلومات التي تساعدهم في دراستهم وهواياتهم ، غير أن هذا الوجه الايجابي للعالم الافتراضي له وجه سلبي بالمقابل يتمثل في إمكانية تعرضهم للخطر من قبل الشاذين والمحتالين ولاسيما أثناء تواجدهم على صفحات التواصل الاجتماعي أو اللعب اون لاين ولهذا من الضروري توفير الحماية لهم.


 يقول مختصون تشيك في مجال الحماية من أضرار الشبكة العنكبوتية بان الأهل يعمدون عادة قبل أن يتركوا أطفالهم يذهبون لوحدهم إلى مدارسهم بتعليمهم ضرورة التطلع إلى اليمين واليسار عند عبور الشارع وانتظار إشارة المرور الخضراء للمشاة عند قطع الطرق ، كما ينصحونهم بعدم اخذ شيء من الغرباء أو الذهاب معهم الأمر الذي يسري أيضا على موضوع استخدام الأطفال للانترنت بمعنى أن الحاجة ماسة لتحذير الأطفال من الأخطار التي يمكن أن يتعرضوا لها على شبكة الانترنت وهم في بيوتهم .
وينصح المختصون التشيك الأهل بإتباع الخطوات التسع التالية لحماية الأطفال من أخطار ومحاذير العالم الافتراضي :
1ــ الحرص على أن يكون مكان وجود الكومبيوتر الذي يستخدمه الطفل في البيت في مكان يمكن لعيون الأهل مشاهدته لأنه عندما يوضع في مكان يتحرك فيه الأهل بشكل اعتيادي خلال النهار ومساء فانه يكون بامكانهم مراقبة ومعرفة النشاطات التي يقوم بها أطفالهم على الانترنت .
2 ــ التركيز على المضمون وذلك من خلال الشرح للأطفال أن ليس كل ما يشاهدونه ويطلعون عليه على الانترنت يتوافق والحقيقية وتعليمهم التفريق بين المصادر الموثوقة والمصادر المشبوهة وتوجيههم نحو ضرورة التحقق من المعلومات التي يطلعون عليها .
3ــ توضيح القواعد الأساسية حول كيفية التواصل مع الآخرين بمسؤولية الأمر الذي يعني سريان القاعدة التي تقول بعدم الإفصاح على الشبكة العنكبوتية عن القضايا التي لا نقولها عادة للأشخاص الآخرين أثناء لالتقاء بهم شخصيا كما انه من الضروري التوضيح لهم انه حتى في التواصل اون لاي أي التواصل المباشر من الضروري بمكان لجميع الأطراف المشاركة الالتزام بالاحترام المتبادل .
4 ــ تعليمهم حماية الخصوصية من خلال توعية الأطفال بضرورة أن لا يبلغوا الناس الغرباء على الانترنت بأية أشياء خاصة تتعلق بهم وبأسرهم والتوضيح لهم بان الشخص على الطرف الأخر الذي يتواصلون معه يمكن أن يكون شخصية أخرى مختلفة فقد يقدم البعض أنفسهم على مواقع التواصل التي تخص الأطفال على أنهم أطفال فيما يكونون في الواقع أناس بالغين شاذين يتربصون بالأطفال ويريدون استغلالهم ماليا أو جنسيا والإساءة إليهم أو معرفة أشياء عن عائلاتهم ، كما انه من الضروري بمكان على الأهل أن يوعوا أطفالهم بعدم القبول بالالتقاء بأي شخص غريب تعرفوا عليه من خلال الانترنت .
5ــ ضرورة حرص الأهل على امتلاك تصور حول الصفحات التي يزورها أطفالهم وتوعية الأطفال عن نوع الصفحات التي يمكن لهم أن يتصفحوها وأي مواقع يتوجب تجنبها كما سيكون من المفيد قيام الأهل بين الفترة والأخرى بالإطلاع على الصفحات التي قام أطفالهم بزيارتها من خلال تشغيل خدمة التاريخ التي تؤمنها مختلف محركات البحث .
6 ــ ضرورة تعليم الأطفال كيفية استخدام خدمة الإبلاغ حين يقومون على الانترنت بنشر معلومات شخصية عنهم كأسمائهم وعناوينهم وأرقام الهواتف لان الكثير من المواقع التي يقوم المتصفحون بإنشاء صفحاتهم الخاصة بهم مثل بلوغير غوغول والبوم بيكاسو او موقع التواصل الاجتماعي يو توب لديها أداة الإبلاغ أو المشاركة وبالتالي يمكن للمستخدم أن يحدد نوعية الأشخاص الذين يمكن لهم أن يطلعوا على مدوناته والصور والفيديو والأشياء الأخرى .
7 ـ ضرورة الشرح للأطفال أهمية الاحتفاظ بالرموز السرية وعدم الإفصاح عنها للآخرين أما في حال استخدام الأطفال الكومبيوترات الموجودة في الأماكن العامة كالمكتبات فيتوجب عليهم الحرص على عدم السماح لمحرك البحث بتذكر الرموز السرية لهم .
8ــ يتوجب على الأهل تعليم الأطفال كيفية التعامل مع المعلومات وتحذيرهم من التزوير لأنه يتوجب على الأطفال أن يعرفوا بأنهم خلال إعدادهم التقارير المختلفة للمدارس فإنهم يقومون أحيانا باستنساخ ما هو موجود على مواقع الانترنت الأمر الذي يعني قيامهم بالاحتيال .
 9 ــ ضرورة قيام الأهل بتشغيل أداة البحث الآمن كإجراء وقائي في الكومبيوترات التي يستخدمها الأطفال وبالتالي يمنع هذا الأمر الأطفال من الوصول عن طريق الخطأ أو بشكل مقصود إلى المواد المخصصة للكبار وليس لعيون الأطفال .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق