Translate

انضم الى صديقات واصدقاء الحب والسلام والحرية‏

الأربعاء، مايو 01، 2013

قطر .. مسيرة التنمية والرقي تعلو



هي الدولة التي قال لها لبنان أكثر من مرة شكراً..شكراً قطر لأنها الوفية دائماً، الشقيقة أبداً..شكراً قطر التي إن بكى لبنان بكت معه وضمدت جراحه..شكراً قطر التي تحتضن عدداً كبيراً من أفراد الجالية اللبنانية  حتى باتوا يشعرون في رحابها أنهم في وطنهم الثاني الذي يحبون..شكراً قطر لأنها في زمن الرهانات الصعبة تبقى درع حماية إستراتيجياً للبنان ولكل اللبنانيين..




نبذة عن الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني



 ولد في مدينة الدوحة في عام 1952، وتلقى دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس قطر، وتخرج من كلية سانت هيرست العسكرية الملكية بالمملكة المتحدة في يوليو عام 1971، حيث انضم بوصفه ضابطاً إلى القوات المسلحة القطرية برتبة مقدم وعين قائداً للكتيبة المتحركة الأولى ثم رقي إلى رتبة لواء في فبراير عام 1972 وعين قائداً عاماً للقوات المسلحة القطرية. وقد لعب دوراً رئيسياً في تطويرها وزيادة عدد أفرادها واستحداث وحدات جديدة وتجهيزها بأحدث الأسلحة والاهتمام بتدريب الضباط والأفراد على أحدث أساليب التدريبات العسكرية المتطورة. بويع ولياً للعهد في 31 مايو من عام 1977 وعين وزيراً للدفاع في التاريخ نفسه وترأس المجلس الأعلى للتخطيط. كان يتولى إدارة شؤون البلاد خلال السنوات التي سبقت توليه الحكم في الدولة. وشغل سموه منصب رئيس المجلس الأعلى لرعاية الشباب منذ إنشائه في عام 1979 وحتى عام 1991. وهو يعتبر راعي النهضة الرياضية المدنية والعسكرية في قطر وقد أنشأ أول اتحاد رياضي عسكري حصل على عضوية الاتحاد و حرص على دعم قطاع الشباب والرياضة إيماناً منه بأهمية الدور الذي يسهم به هذا القطاع الحيوي في بناء وتنمية المجتمع. ورعى العديد من المؤتمرات في الميادين المختلفة إلى جانب حضوره العديد من المؤتمرات الخليجية والعربية وقام بزيارة العديد من الدول وحصل على العديد من الأوسمة من دول عربية وأجنبية تقديراً له على جهوده في تقوية العلاقات الثنائية وتطوير مجالات التعاون مع تلك الدول.


مجلس التخطيط
يعتبر مجلس التخطيط بدولة قطر الجهة الرئيسية المعنية بإعداد السياسات والخطط الاقتصادية والاجتماعية للدولة. حيث يقدم الدراسات والبحوث والبيانات الإحصائية التي تساهم في صنع السياسات العامة للدولة، كما يعين كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات على أداء المهام المنوطة بها.و تشمل أهداف المجلس مجالات التعاون والترابط الإقليمي مع دول مجلس التعاون الخليجي لتشكيل تكامل اقتصادي واجتماعي لتحقيق الأهداف التنموية المشتركة.تمثل الأمانة العام الجهاز الفني للعمل التخطيطي في دولة قطر، وتتولى المهام والاختصاصات التالية:

1-اقتراح الاستراتيجيات والخطط على المستويين الوطني والقطاعي بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية.
2-إعداد الدراسات والتقارير التي تتطلبها العمليات التخطيطية ومتابعة تنفيذها.
3-تقديم الدعم والمساعدة للوزارات والأجهزة الحكومية في شؤون إعداد الخطط القطاعية في ضوء القواعد والتوجهات العامة بالدولة.
4-إعداد الخطط الإنمائية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة بالتعاون مع الوزارات.
5-اقتراح السياسات والإجراءات الاقتصادية والاجتماعية اللازمة لتحقيق الأهداف الوطنية للتنمية.
6-وضع تنفيذ نظم المتابعة العامة للاقتصاد الوطني والخطط والسياسات والإجراءات التي يتم إقرارها.
7-القيام بالعمليات الإحصائية الاقتصادية والسكانية والاجتماعية التي تغطي حاجات البحث العلمي والتخطيط والتنمية وإصدار نتائجها في نشرات سنوية دورية.

المجال الدولي
تعمل قطر دائماً على إقامة علاقات تعاون وطيدة مع كافة الدول والشعوب المحبة للسلام، وتساهم بسخاء في تقديم المعونات والمساعدات المالية للعديد من الدول النامية في قارتي آسيا وأفريقيا، إضافة إلى إسهامها في صناديق التنمية الإقليمية والدولية المختلفة بما يخدم التعاون الدولي على أوسع نطاق. وترفض قطر وتدين كافة أشكال ومظاهر الإرهاب مهما كانت دوافعه وأهدافه وصوره ووسائله مؤكدة على التفريق بينه وبين كفاح الشعوب وحقها المشروع في الحرية وتقرير المصير وفقاً لقواعد القانون الدولي. وترحب قطر بكل الاتفاقيات التي تم التوصل إليها لحل هذه المشكلة، وتساند – بدورها – الجهود التي تبذلها المنظمات الإقليمية والدولية لإحلال السلام في العديد من الدول والمناطق بما يحقق أمن الشعوب واستقرارها في العالم أجمع.
مجلس الثقافة والفنون والتراث
أهداف المجلس:
1-تطوير المكتسبات الثقافية وتنمية الإنتاج الفكري وإثرائه.
2-توفير المناح المناسب لتنمية الإنتاج الفني والأدبي وتنويع مصادره.
3-صيانة التراث القومي وتعميق البحوث العلمية فيه وإبراز خصائصه.
4-تشجيع الفنون الجميلة ونشر نماذجها والعمل على تطويرها.
5-الحفاظ على الموروث القومي من التراث والآثار.
ويعمل على تحقيق تلك الأهداف، ثلاث إدارات رئيسة هي:
الثقافة والفنون، والمكتبات العامة، وإدارة الشؤون الإدارية والمالية.
إدارة الثقافة والفنون:
تأسست إدارة الثقافة والفنون في عام 1976، وتتكون من سبعة أقسام فنية وثقافية.
وتختص الإدارة بالآتي:
1-رعاية الحركة الفكرية والأدبية والفنية في الدولة.
2-تنشيط الحركة الثقافية بإقامة المحاضرات والندوات في شتى المجالات الفكرية والأدبية والفنية.
3-إقامة الأمسيات الشعرية لشعراء من داخل الدولة وخارجها.
4-رعاية العلاقات الثقافية الدولية بين دولة قطر ودول العالم المختلفة وتنظيم الأسابيع الثقافية الخارجية.
5-إقامة العروض الفنية الدولية سواء لفرق من الدولة أو من الخارج من خلال عروض مسرحية وموسيقية.
6-تشجيع الحركة المسرحية من خلال دعم الفرق المسرحية والمشاركة في المهرجانات المسرحية الخارجية.
7-المساهمة في طباعة وتوزيع كتب الأدباء والشعراء القطريين.
8-الاهتمام بثقافة المرأة والطفل والسعي لوضع برامج لها.
9-رعاية مصالح الدولة في العلاقات الثقافية الخارجية.
10-متابعة تنفيذ البنود التي تخص الثقافة في الاتفاقيات الثقافية الثنائية.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق